WebQuest

Welcome

20151215112012ejaSe.jpg

Welcome: اخيل
Description: ليس ثمة تاريخ بلا أبطال ولكن هناك أبطال بلا تاريخ، احتلّوا مكانة متميزة في الذاكرات الشعبية والروايات الشفهية. ففي اليمن ملوك لهم قوائم انساب وفترات حكم هم في الحقيقة من اختلاق الرواة المتأخرين مثل إفريقيس وذي القرنين و الرائش! هذا في التاريخ السياسي، أما في التاريخ الأدبي فنجد شخصيات ملتبسة مثل امرئ القيس والأعشى والسموءل وزرقاء اليمامة تتردد أسماؤهم في مرويات وهب بن منبه وعبيد بن شرية الجرهمي والطبري، و حتى ابن الأثير الذي خصه نُلدِكه بالإعجاب .. يفحص الكاتب الأساطيرتحت مجهر البحث. وبحثه هو الأول من نوعه، ليكتشف أمرين: الأول أنه إذا كان التاريخ مليئاً بالأساطير، كما تقول الكتابات التقليدية في حقل التاريخ العربي القديم، فإنّ الأساطير مليئة بالتاريخ أيضاً. الأمر الثاني هو التشابه الكبير بين أساطير عربية وأساطير إغريقية وثالثة مصرية فرعونية!إنّ تعلم أبجدية الأسطورة ونزع القشرة السميكة التي تغلف الحكاية الأسطورية واستقراء التاريخالمخزّن فيها، كما يقول إريك فروم في كتابه "اللغة المنسية"، هو الخطوة الأولى في الطريق الشائك. فالأسطورة رسالة مكتوبة بلغة رمزية ومتلعثمة. الأسطورة تنشئ للبطل تاريخاً خاصاً به وحده، ويكاد لا يمكن إشراك المجتمع به، لكنه يقوم بربط التاريخ الشخصي بالتاريخ الجمعي للمجتمع الافتراضي الذي تخيّله سارد النص ولكي يجيب قدامى الناس في تلك العصور على الاسئلة كونوا اساطير وظلت هذه الاساطير طوال عصور مديدة غير مكتوبة يتلقاه الان عن ايه شفويا وينقلها الجيل الى الجيل التالي اكلمة المنطوقة بالفم وللاساطير انواع منها الاساطير اليونانية أي الميثولوجيا الاغريقية مصدرها المعتقدات والاديان التي احتضنتها الحضارة اليونانية .
Grade Level: College / Adult
Curriculum: Social Studies
Keywords: الأسطورة الاولى : كان آخيل ابن بيليوس ملك ميرميدون، و ثيتس الحورية. وبحسب الكتابات الإغريقية القديمة، ولكي يصبح من الخالدين (غير الهالكين)، قامت أمه بغمره في مياه نهر سيتكس، إلا أنها وحين غمرته كانت ممسكة بكعبه من الوتر، فكان هذا المكان الوحيد في جسمه الذي لم يغمره الماء، وأصبح ذلك نقطة ضعفه. تنبأ أحد العرافين للملك وزوجته أن ابنهما سيقتل في معركة طروادة. حاول بيلوس وزوجته أن يخفيا آخيل، فألبساه ثياب الفتيات، ثم أرسلاه إلىلوكوميدس، ملك جزيرة سيكاروس، ليعيش معه في قصره كإحدى بناته.حسب الاسطوة الثانية : في إلياذة هوميروس وبعض الأساطير الأخرى، تتنبأ العرافات لملك طروادة بريام بأنه سيولد له ابن يكون سببًا في دمار طروادة، ويولد هذا الابن الذي يُسمى باريس فيأمر أبوه إحدى الخادمات بالتخلص منه، وتضعه هذه الخادمة في جبل لينشأ راعيًا للأغنام.
Author(s): Sami Salim

The Public URL for this WebQuest:
http://zunal.com/webquest.php?w=306753
WebQuest Hits: 485
Save WebQuest as PDF

Ready to go?

Select "Logout" below if you are ready
to end your current session.